الدليل السياحي لكوه ساموي

من الممكن أن تشكل كوه ساموي أكثر الأجازات التي لا تنسى في حياتك بأسرها وهذا بفضل الشواطيء الفريدة و التاريخ العريق و الثقافة التي كونت هذا المكان الرائع. جزيرة ساموي لا شك تشكل تجسيدا لمفهوم الندرة والإنفراد.

حيث يميز هذه الجزيرة مدينة بطَّايا المتاخمة للشاطيء و فوكيت ذات الطبيعة الخلابة الممزوجة بالترف والعناية. من ناحية أخرى تمنحك ساموي البساطة وهذا بخلاف أي مكان آخر, إذ تعتبرعلى سبيل المثال, مهربا إلى الطبيعة الإستوائية.حيث يتكون الشاطيء من الرمال البيضاء الناعمة المسحوقة , المياه الصافية كالبللور, أما داخل الجزيرة, فهنالك مزروعات جوز الهند الطازجة و حقول الأرز. يمكنك الشعور الراحة و الاستمتاع في نفس الوقت أثناء رحلتك المليئة بالمغامرة وكأنك في أجازة روبنسون كروزو.

الإسم الكامل للجزيرة هو كوه, وهي تعني باللغة التايلندية الجزيرة وبالتالي فالإسم بالكامل يعني ” جزيرة ساموي ” . تبعد الجزيرة 560 كيلومتراً من مدينة بانكوك. وتعترجزيرة ساموي واحدة من ضمن 80 جزيرة أخرى. أربعة فقط من هذه الجزر آهلة بالسكان. في حالة الذهاب إلى جزيرة ساموي هناك فإنه إما أن تستخدم الطائرة أو العبَّارة. حيث تعتبر هذه الجزيرة أكثر اختباءا وبعدا عن الجزر الأخرى.

تعتبر ساموي هي ثالث أكبر جزيرة من بين كل جزر تايلند. تتميز الجزيرة بوجود نطاق جبلي ممتد من الشرق للغرب.
الموارد الرئيسية للجزيرة, جانب الصيد , يوجد زراعة جوز الهند. يوجد حوالي مليوني سفينة متوجهة إلى امكوك كل شهر. حيث قيل أنها الأفضل على مستوى البلاد. في بعض الأحيان يقوم أصحاب المزارع باستخدام القرود للمساعدة في حصاد جوز الهند مما يجعل من العمل نوع من التسلية والترفيه للعمال.

إذا ما تأملت الشاطيء, سوف تلاحظ أن الشواطيء مليئة أشجار النخيل. تتميز الشواطيء بكونها نقية مما يجعلها جزيرة الأحلام لأي شخص. حيث ترتكز الزيارات معظمها على شاطئيْ شاوينج و

هنا حيث شروق الشمس شيء فريد واستثنائي في روعته. سوف يكون من المثالي أن تستلقي براحة وهدوء دون أن تقوم بأي شيء خلاف اكتساب هذا اللون البرونزي, ولكن, لهؤلاء الذين يفضلون أكثر أسلوب الحياة النشيطة, ففي انتظاره العديد من الرياضات المائية مثل الإبحار بفعل الرياح, والسباحة تحت الماء. المياه صافية جدا حيث أنها تسمح برؤية الطبيعة الرائعة أسفل صفحة المياه .

يمكنك أن تختار الإقامة في فندق درجة أولى, إلا ان الإقامة المعتادة على جزيرة ساموي هي الإقامة في أكواخ على الشاطيء مثل أكواخ الشاليهات, شاليه خليج الشعب المرجانية – كوه ساموي. تتكون هذه الأكواخ من قش النخيل.

حيث انها بسيطة وقد تكون مكيفة أو غير مكيفة. كما أنها تحتوي على كل الإحتياجات الأولية التي قد تحتاج إليها, إلا أنها لا تحتوي على أي شيء قد يلهيك أو يصرف انتباهك إثناء إقامتك عن رحلتك.

إذا كنت تفضل الإقامة المترفة في كوه ساموي, فهنالك فندق الموجة المنكسرة – كوه ساموي, منتجع وسط ساموي – كوه ساموي, منتجع حاكم شاوينج – كوه ساموي ,…. إلخ.

يحتوي نظام الأكواخ الفندقية على مطاعم خاصة به, ولكن يوجد أيضا العديد من الأماكن الأخرى لتقديم الطعام. وبالتالي فإنه يمكنك الحصول على الطعام من تلك الأماكن و فعلى سبيل المثال أينما ذهبت يمكنك التمتُّع بالأطباق البحرية الطازجة والفاكهة النضرة والمحلية. كما يمكنك طلب بعض الأطباق المتبلة الحارة, مثل بعض الأطباق التايلندية.

الطريق حول الجزيرة جعل من الإنتقال بين منطقة وأخرى أمر يسير. حيث يبلغ طوله حوالي 50 كيلومتراً ويشكل حلقة تطوق الجزيرة. إذا رغبت, يمكنك تعيين سائق دراجة نارية ليقوم باصطحابك في رحلة حول الجزيرة. كما يتوفر خدمة الحافلات الصغيرة والتي تقوم بنقلك بين الطرق الرئيسية من الجزيرة .

Social Media