دليل الى الفجيرة

تقع الفجيرة على الساحل الشرقي من الامارات و الحياة هناك وثيقة الصلة بالبحر.

امارة الفجيرة تعتبر تجمعا للعديد من أرقى و أجمل الشواطيء في الامارات العربية المتحدة. هنا في الفجيرة تتواجد الأنماط القديمة من الصيد و اصلاح شباك الصيد و استعمال قوارب الصيد القديمة المصنوعة من جريد النخل و يسمونها ” ساشا”.

تعتبر امارة الفجيرة من آواخر الامارات التي تشعر فيها بتأثير التطور الحادث بسبب اقتصاديات صناعة البترول المزدهرة في الامارات العربية المتحدة. و بناء على ذلك فان الطرق القديمة ظلت كما هي على حالها. و هذا ما يجعلها ساحرة للغاية و مختلفة و متميزة عن أبو ظبي أو دبي.

حاكم امارة الفجيرة هو معالي الشيخ حمد بن محمد الشرقي و فخامة الشيخ حمد بن سيف الشارقي كنائبا للحاكم . سن كل منهما برنامجا يهدف الى الارتفاع بدور الفجيرة في الامارات العربية المتحدة و منطقة الخليج .

الفجيرة تسعي لأن تكون مركزا لتجارة البترول في يوم من الأيام و مركزا للتخزين تحديدا بسبب موقعها الاستراتيجي, بالضبط خارج مضيق هرمز.

ميناء فجيرة يعتبر ثالث أكبر مركزا للتزود بالوقود عالميا و الأهم من ذلك, قربها من شبه القارة الهندية في ظل طلبها الكبير لمنتجات البترول. الفجيرة لديها مشروعا بتحويلها الى منطقة تجارة حرة الأمر الذي يهدف الى زيادة منفعتها و أهميتها الدولية. و لكن ما زالت الطرق القديمة مثابرة و باقية.

في الفجيرة ما زال الحاكم يعقد تجمعا مفتوحا للجمهور مرة بالأسبوع لمناقشة شئون الفجيرة .

الدعوة فيه عامة للجميع و يؤكد على التعددية في الامارات العربية المتحدة .و مثل أي مكان آخر في الامارات العربية المتحدة فان السياحة تتزايد مكاسبها في الفجيرة. مناطق الجذب السياحي في الفجيرة سوف تشهد وجود فنادق و مرافق ترفيهية على طول الساحل في كل من المدينة و المناطق الأخرى في الفجيرة, و يشمل ذلك مدينة ديبا الساحرة و مينائها.

دليل المسافر الى الفجيرة – موقع امارة الفجيرة
امارة الفجيرة هي الامارة الوحيدة في دولة الامارات العربية المتحدة التي تقع على خليج عمان, بعيدا عن مضيق هرمز. تمتد سواحل الفجيرة على طول خليج عمان لمسافة 90 كيلومترا.

هذا الموقع يعطي للفجيرة أهمية استراتيجية خاصة جدا. مساحة الفجيرة تصل الى 1165 كيلومترا مربعا. الأمر الذي يعتبر ضعف مساحة سنغافورة و يعادل ذلك 1.5% من المساحة الكلية للدولة بدون حساب مساحة الجزر. عدد السكان يصل الى 89 ألف نسمة لعام 2003.

السمة المميزة لها هو تكونها من جبال وعرة تحتوي بينها و بين خليج عمان على السهول الشرقية الساحلية الشديدة الخصوبة. انها تمتلك مقومات سياحية تنعكس على سواحلها الممتدة على خط ساحلي حدودي. سلاسل الجبال متصلة في العديد من المواقع مع ساحل البحر و توجد الوديان الطبيعية وما يسمى بالفلج. تم تجديدها بسبب منظرها الساحر و مياها المعدنية.

حي آخر في الفجيرة هو دابا الفجيرة التي تحتوي على أهم المشاريع الزراعية و مشاريع المواشي و مشهورة بصيد الأسماك.

جولات مدينة الفجيرة
تتشارك مع امارة الشارقة و سلطنة عمان في الساحل الشرقي في منطقة الشيمايلية .

اذا ذهبت بعيدا عن البحر و اتجهت الى ريف امارة الفجيرة فان هناك فروقا واضحة للعيان, حيث يعتمد الاقتصاد المحلي للفجيرة على الصيد الوفير من خليج عمان و زراعة الأرض التي تروى جيدا من ماء المطر الذي ينحدر من جبال “هجر”.

يمكنك القيادة من خلال الجبال من منطقة زايد على الجانب الآخر من الجبال. انها متعة تأخذ العقل في حد ذاتها. و هناك مدرجات مزروعة صغيرة لاستغلال الأرض لأبعد مدى .

دليل المسافر الى الفجيرة – المواقع الأثرية في الفجيرة
يمر من خلال هذه الجبال بعض من أجمل الوديان الموجودة في الامارات العربية المتحدة. يهيمن على مدينة الفجيرة قلعة ضخمة و هي تحت الترميم. المنظر العلوي من أعلى القلعة مذهل و خلاب.

المواقع الأثرية في الفجيرة
أوهالا

جنوب منطقة كالبا توجد قرية أوهالا. هذه المستوطنة الصغيرة التي تنتمي الى امارة الفجيرة تقع على الجانب الشمالي من الوادي الشرقي الذي يمر من الشرق الى الغرب الذي ينتهي خارجا الى سهل “باتيناه” شمال عمان.

و يتواجد على مدرج فوق الوادي منزل من الطوب اللبن يرجع الى القرن التاسع عشر و يغطي الركن الغربي كمرفق من مرافق العصر الحديدي.

بيديا
واحة صغيرة على ساحل باتينا واقعة في فجيرة الشمالية بين خور فاكان و ديبا. بيديا تعتبر مكانا مشهورا للزائرين بسبب مسجدها الغير العادي و العتيق ذو القبتين المتماثلتين, بصورة عامة يعتبر أقدم المساجد في دولة الامارات العربية المتحدة و يمتد تاريخ بيديا الى عصور قديمة جدا. هناك برج مستدير من عصر الألفية الثالثة يتشابه مع أمثاله في تل أبراق و هيلي 8 و يدل على الوجود الهام لموقع أثري في هذه المنطقة . الآثار المستخرجة من عمليات الحفر المتعددة في بيديا معروضة الآن في متحف الفجيرة.

حايل
حايل تعتبر اسما لقرية قديمة في وادي حايل و تصل الى 13كيلومترا شرق كالبا في الفجيرة. و موجودة في منطقة جبلية و تعتبر موقعا أثريا متكونا من العديد من المباني المختلفة و ملامح المكان متناثرة على جوانب و مدرجات الوادي الرئيسي و و فروعه . تتواجد قلعة صغيرة على نتوء صخري منعزل يرجع تاريخها الى عام 1470 -1700 ميلاديا. القصر و المباني المحيطة بها تعتبر تحت وصاية و مسئولية متحف الفجيرة.

Social Media